08 شوال 1441 هـ.ق. - الأحد 31 أيار 2020 م.

الرئيسية > محاضرات

ليلة القدر هي ليلة التجلّي الإلهي الأعظم على قلوب أحبائه... فكيف نستعدّ لها؟
لـسماحة الشيخ علي بيضون حفظه الله
تاريخ الإضافة: 20 رمضان 1434 هـ . ق

الرجاء تنصيب برنامج الفلاش أولا

نبذة عن المحاضرة
خطبة الجمعة في 17 رمضان الخير من عام 1434 هجرية قمرية, ألقاها سماحة الشيخ علي بيضون حفظه الله في مسجد الخضرا في مدينة صور, تشتمل على ما يلي: 1. القرآن الكريم نزل على قلب رسول الله صلى الله عليه وآله مرتين والنزول الأول هو الأهم 3. ليلة القدر حقيقة حاضرة مستمرة تتجدّد كلّ عام 3. ليلة القدر تحاكي أمرين: التجلي الإلهي الأتمّ و تقدير مجريات الأمور للعام القادم 4. غفير ليلة القدر هو رسول الله صلى الله عليه وآله وفي زماننا غفيرها الإمام الحجّة عجل الله تعالى فرجه الشريف الذي لولاه لساخت الأرض بأهلها 5. الإمام المعصوم هو صاحب الولايتين التشريعية والتكوينية 5. قيمة ليلة القدر أنّها الليلة التي يتنزّل فيها الروح على قلوب العشاق والمحبين والمؤمنين 5. الروايات الشريفة تؤكّد أنّ المراد من بالروح في قوله تعالى (تنزل الملائكة والروح فيها) هو التجلي الأتم للذات الإلهية وليس جبرائيل 6. كلّ من يحيي ليلة القدر يشعر بنورانية وبهجة خاصة وهما من آثار التجلي الإلهي في هذه الليلة 7. الشعور بالتجلّي الإلهي يحتاج إلى تهيئة واستعداد وتركيز وابتعاد عن الملذات من المأكل والمشرب والتخمة والكلام والمحرمات واللهو والانشغال بالقيل والقال... 8. ليلة القدر هي ليلة الشعور بالله تعالى بشكل مباشر 9. السيدة الزهراء سلام الله عليها كانت تهيئ أولادها لإحياء ليلة القدر بقلّة الطعام!! 10. شعار ليلة القدر خلع ثوب الأنا وهجران الذات وعدم الشعور بها واستبدالها بالله تعالى بشكل كامل 11. مفتاح ليلة القدر انكسار القلب والافتقار إلى الله والاضطرار إليه والتضرع واللجوء إليه سبحانه وتعالى.