08 شوال 1441 هـ.ق. - الأحد 31 أيار 2020 م.

الرئيسية > محاضرات

شرح دعاء ابي حمزة الثمالي 1436هـ.ق – 08 ــ أهل الذكر منجذبون إلى الله ومستبشرون به ويتعاملون معه ويشعرون به دائماً
لـسماحة الشيخ علي بيضون حفظه الله
تاريخ الإضافة: 23 رمضان 1436 هـ . ق

الرجاء تنصيب برنامج الفلاش أولا

نبذة عن المحاضرة
المحاضرة الثامنة في شرح دعاء أبي حمزة الثمالي ألقاها سماحة الشيخ علي بيضون حفظه الله في حسينية الزهراء عليها السلام في الليلة الرابعة عشرة من شهر رمضان المبارك عام 1436 هجرية قمرية، وتشتمل على ما يلي: 1. ليالي القدر هي ليالي الشعور بالله تعالى والتقرّب منه وجدانياً لينشغل وجودنا بشكل تام وكامل بذكر الله سبحانه 2. التواصل عبر الرسالة من بعيد يختلف كثيراً عن الحضور والمثول والمجالسة عن قريب 3. مواكب المشاة "المباركة" في زيارة الأربعين هي تجلّي لولاية سيّد الشهداء عليه السلام التي خطفت بقلوب شيعته الأبرار 4. من تشرّف بالانشغال بذكر الله تعالى يتعامل مع الله ويرى الله أولاً قبل أن يتوجّه إلى الأسباب المادية 5. المتشرّف بالانشغال بذكر الله يعيش في بحر من السلام والاطمئنان واليقين والرضا لأنّه يتعامل مع الله ويتزوّد من الله بشكل دائم 6. الشقي الذي يتعامل مع والديه بتجبر وقسوة حينما يصدمه حادث يشعر في قلبه أنّ ذلك تأديب إلهي له 7. المنشغل بذكر الله هو جليس الله وكليمه وستظهر عليه آثار ذلك 8. المدد الإلهي يتجلّى فينا باختيارنا ولا يجعلنا مجبرين أبداً وعلى الإنسان أن يشاهد الإرادة الأقوى والعلة الأعلى 9. من ينشغل بذكر الله يتبدّل وجوده وتتلطّف نفسه ويلين ويهنأ ويسعد ويسكن ويسلّم ويلامس اليقين ويحسّ بالأمل بالله وهدوء في البال وتغمره مشاعر الحب والشوق 10. المؤمن بشره في وجهه لأنّه يرى الله دائما فهو مأنوس مطمئن 11. حالة الوجد تسيطر على المؤمنين في ليالي القدر 12. الذين يخدمون في مجالس ليالي القدر ومجالس أهل البيت عليهم السلام تغمرهم حالات الشوق والمحبّة فهم منجذبون إلى الله سبحانه وتعالى ويفاض عليهم من التجليات التوحيدية والولائية ما لا يخطر على بال 13. المؤمن لا يتكبّر أبداً لأنّه يعاين الله تعالى في وجوده فلا مجال للتعالي والاستكبار بالنسبة له.