13 ربيع الأول 1441 هـ.ق. - الإثنين 11 تشرين الثاني 2019 م.

الرئيسية > محاضرات

المنبر الحسيني أرقى المنابر لأنّه ينشر مدرسة أهل البيت عبر الدمعة والعَبرة
لـسماحة الشيخ علي مغنية حفظه الله
تاريخ الإضافة: 25 محرم 1437 هـ . ق

الرجاء تنصيب برنامج الفلاش أولا

نبذة عن المحاضرة
محاضرة بعنوان "المنبر الحسيني أرقى المنابر لأنّه ينشر مدرسة أهل البيت عبر الدمعة والعَبرة" ألقاها سماحة الشيخ علي مغنية حفظه الله في حسينية الزهراء عليها السلام ليلة شهادة الامام زين العابدين عليه السلام سنة 1437 هـ.ق وتشتمل على ما يلي: 1. فضل الإمام زين العابدين على جميع الناس أمرٌ واضح وجليّ حتّى أقرّ بذلك الأعداء 2. كلّ واحد من الأئمّة عليهم السلام يحاكي أخلاق النبي وسيرته وعصمته وعظمته وولايته، وطاعتهم عليهم السلام مفروضة كطاعة رسول الله صلى الله عليه وآله 3. من أعظم النعم علينا أن هدانا الله لآل بيت محمّد صلى الله عليه وآله 4. كم هو الفارق بين أن نقبع في غياهب وظلمات تولّي الطواغيت وبين أن ننعم بأنوار ولاية أهل البيت عليهم السلام 5. مخالفو أهل البيت ظلمانيّون فاسقون منحرفون خائنون كدرون قساة عصاة 6. تواضع الإمام زين العابدين كان مذهلاً ومحيّراً للعقول 7. الأجيال الصاعدة تحتاج إلى أخلاق الإمام زين العابدين عليه السلام وتأديبه وتربيته ومبادئه وأخلاقه وقيمه 8. الاستعمالات الخاطئة لوسائل التواصل الاجتماعي تقتل شخصية شبابنا اليوم وتعزلهم عن القيم الحقيقية وتقطعهم عن تراثهم الواقعي 9. حقّ جليسك أن لا تؤذيه بحديثك وأن تُقبل عليه بوجهك ولا تظلّ مشغولاً عنه بأمور أخرى كالواتسآب وأمثالها 10. الإمام زين العابدين يريد تهذيب المجتمع ويجب علينا أن ننشر هذه التعاليم كي يتأدب أبناؤنا وبناتنا 11. المنبر الحسيني لا يقتصر على البكاء والنعي والمصيبة فحسب بل مضافا إلى قداسة البكاء فإنّ من أهم أهداف منبر الإمام الحسين نشر علوم آل محمد صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين 12. الإمام الحسين شهيد الإصلاح (كما عبّر سماحة السيد موسى الصدر) فمن أصلح يكون قد نصر الإمام الحسين ومن أهمل فقد خذل الإمام عليه السلام 13. علينا أن نتعرّف على الصحيفة السجاديّة فهي مهجورة بين أوساطنا مع كامل الأسف 14. كم نحن نحتاج إلى كنوز الإمام السجاد التي تركها لنا كدعاء مكارم الأخلاق أو الدعاء لأولاده أو والديه أو جيرانه... 15. كل مقطع من الدعاء مدرسة تربوية تترك بصمات في سلوك الإنسان ووجوده وتحييه وتخرجه من الظلمات إلى النور 16. من يريد أن يعرف بطولة الإمام زين العابدين وبسالته وبأسه ومقارعته للظلم فليتأمّل كيف يدعو على الظالمين بعبارات تنزل كالصواعق على رؤوس الجبابرة وتفضح زيفهم وتزيل القناع عن نفاقهم وخبثهم 17. كم ينبغي لنا أن نتأمل بعمق هذه المعاني العظيمة حينما يقول الإمام (اللهم سدّدني لأنصح من غشّني ولأن أحسن الذكر في من اغتابني ولأصل من قطعني) أو (اللهم ولا ترفعني درجة عند الناس إلا وحطتني في نفسي مثلها) 18. من لم يستغن بأهل البيت عليهم السلام فهو فقير خائب خالي اليدين.