13 ربيع الأول 1441 هـ.ق. - الإثنين 11 تشرين الثاني 2019 م.

الرئيسية > محاضرات

رحاب عاشوراء 1431 هـ.ق - 5 - ركب الحسين هم الشيعة الحقيقيّون
لـسماحة الشيخ علي بيضون حفظه الله
تاريخ الإضافة: 13 صفر 1437 هـ . ق

الرجاء تنصيب برنامج الفلاش أولا

نبذة عن المحاضرة
المحاضرة الخامسة من محرم الحرام سنة 1431 لسماحة الشيخ علي بيضون حفظه الله وتشتمل على ما يلي: 1. أصيبت الأمّة بمرض الإعراض تولّي أئمّتها وارتدّ الناس بعد النبي إلا القليل 2. أكثرية المسلمين لم يكونوا قد أسلموا عن عقيدة راسخة وإيمان حقيقي وإنّما طمعاً بالمكاسب والخدمات والأمن والحياة المستقرة والعادلة التي كانت الحكومة الإسلامية تؤمّنها لهم 3. تدريجيّة نزول الأحكام كانت تابعة لأسباب عديدة منها قدرة الناس على الفهم والتحمّل 4. ازدياد التكاليف على المسلمين كان يولّد عندهم حالة من التثاقل والردّة الخفية في قلوبهم 5. مع ارتحال النبي واكتمال عصر التنزيل بدأ عصر الإمامة والتأويل وبدأ المسلمون يتذمّرون كثيراً وبدأ النفاق يظهر وينمو وبدأ عصر الردّة والعناد والمواجهة مع خطّ الولاية 6. المنافقون يريدون أن تكون سلطة الولاية والحكومة بيدهم ليتلاعبوا بها كيف يشاؤون 7. الإمام المعصوم هو الوحيد القادر على إخراج الناس من الظلمات إلى النور وبعده الأولياء والعلماء الربانيون رضوان الله عليهم 8. المرتدون عن دين الله قد ودّعوا رسول الله صلى الله عليه وآله بقولهم له قبل وفاته: (إنّ النبيّ ليهجر!!!) 9. المنافقون يقبلون بحكومة السماء ولكن بشرط أن تكون الولاية والسلطة عبرهم وبيدهم وحسب أهوائهم وطبقا لمشتهياتهم وإرادتهم 10. المنافقون يخافون من الواسطة والوسيلة والأستاذ والخبير والعالم والفقيه 11. رسول الله صلى الله عليه وآله كان نبياً وإماماً وولياً وكذلك النبي إبراهيم عليه السلام 12. منطق الوليّ مناقض 180 درجة مع الأهواء والغرائز 13. المنافقون كانوا يطلبون من رسول الله أن ينزل عليهم الملائكة بشكل مباشر ظانّين أنّ ذلك يعفيهم ويغنيهم من تبعية الأئمّة عليهم السلام لذلك كانوا يقولون: {لولا أنزل علينا الملائكة أو نرى ربنا لقد استكبروا في أنفسهم وعتوا عتوّاً كبيراً} 14. هارون الرشيد يتمنّى لو أن يتزوّج جميع الفتيات الجميلة في الأرض ولن يقنع ولا يشبع 15. وظيفة الإمام هي تربيّة النفس وتأديب الإنسان لذلك يفرّ الناس من طاعة الأئمّة عليهم السلام 16. من يقيم مجلساً للعزاء في بيته لأجل السمعة والرفعة والشهرة والمديح والرياء فقد يأتي عليه يوم يقيم الحفلات الراقصة في نفس هذا البيت إن صار الناس يمتدحوا ذلك 17. مشكلة الإنسان تكمن في اعتماده على نفسه وذاته والأنا بدلا من أن يعتمد على الله تعالى 18. بطولة أبو الفضل العباس رضوان الله عليه التي لا يدانيه فيها أحد إنّما تكمن في استبداله إرادته بإرادة الإمام الحسين عليه السلام 19. الشيعي هو الذي يرتبط بالإمام ولا يرى إلا الإمام {لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون} 20. بطولة كربلاء تتجلّى في إبعاد أهل الأهواء عن ركب سيّد الشهداء عليه السلام 21. قول المشركين {لولا أنزل علينا الملائكة أو نرى ربّنا} لم يكن محبّة لله والملائكة بل كان فراراً من التزامهم بولاية المربّي والمؤدّب المتمثل بالنبي وأمير المؤمنين والأئمة عليهم الصلاة والسلام.