08 شوال 1441 هـ.ق. - الأحد 31 أيار 2020 م.

الرئيسية > محاضرات

شرح دعاء ابي حمزة الثمالي 1437هـ.ق – 02 ــ [اللهم اشغلنا بذكرك] (ذكر الله ينظّم الوجود الذهني للإنسان) سماحة الشيخ علي بيضون حفظه الله
لـسماحة الشيخ علي بيضون حفظه الله
تاريخ الإضافة: 9 رمضان 1437 هـ . ق

الرجاء تنصيب برنامج الفلاش أولا

نبذة عن المحاضرة
المحاضرة الثانية في شرح دعاء أبي حمزة الثمالي ألقاها سماحة الشيخ علي بيضون حفظه الله في حسينية الزهراء عليها السلام في شهر رمضان المبارك عام 1437 هجرية قمرية, وتشتمل على ما يلي: 1. الإمام زين العابدين عليه السلام يؤكد على ضرورة بلوغ مرحلة الانشغال التام بذكر الله تعالى 2. الإنسان غارق في عالم الدنيا ومشغول باعتباراتها واجتماعياتها وذهنه مشغول بالعديد من المشاريع والضغوطات والتفاعلات والانفعالات ولقاءات وحوارات ومشاهدة المرئي والمسموع وكذلك الخواطر والهواجس التي ترد الإنسان ويحتاج إلى عوامل تنقذه ويخرجه من هذه الضغوطات 3. على الإنسان أن يقرأ صفحة عالم التكوين بعين التوحيد فبدون الرؤية الإلهية يتدمر الإنسان ولا يمكنه أن يستمر في مسيرته إلى الله تعالى 4. ضغوطات المشاهير والرؤساء والعظام أكثر بكثير من الناس العاديين، ولن ينالوا السعادة الحقيقية إلا إن سلكوا طريق الله تعالى عبر تصفية الذهن ومجاهدة النفس وتهذيب الباطن والانشغال بذكر الله تعالى وإلا فسوف ينهارون في براثن عالم النفس الموحشة ويخسرون الدنيا والآخرة 5. الأذكار كثيرة فبعضها لفظي وبعضها نفسي أو قلبي بل القرآن ذكر والصلاة ذكر والصوم ذكر إلى غير ذلك من الأنواع والأقسام.. وما يجمعها أنّها تحرّك الذهن والقلب والنفس والروح والبوابة عادة ذهن الإنسان وإدراكه 6. الذهن البشري مركزية إدراكية حساسة تؤثر على حركة الإنسان وكمالاته ومسار حياته 7. جميع قوى الإنسان تتمحور تحت قوة العقل إلا أنّ أوامر العقل تنزل إلى عالم التنفيذ مرورا بعالم الذهن ثم النفس والإرادة 8. على الإنسان أن يستعين بالذكر الإلهي ليخرج من تبعات الحركة الذهنية السلبية التي تكتنفه جراء انخراطه بعالم الدنيا 9. للذكر التلقيني ـ سواء اللفظي أو النفسي والقلبي ـ شروط عديدة كي يؤثر على النفس منها: الطهارة والتوجه إلى القبلة والتركيز والتلقين والتكرار وغير ذلك 10. هناك ذكر آخر ورد التأكيد عليه في القرآن الكريم وهو بمعنى مراقبة الله وذكره على كل حال 11. الانشغال بذكر الله يعني أن نتعامل مع ما حولنا بعين الله وتقوى الله ورعاية أحكام الله ليشعر أنّ الله يراقبه ويحاسبه في جميع أحواله 12. من يراقب الله تعالى أثناء التعامل مع الطفل يرق قلبه، ومن يراقب الله أثناء تعامله مع زوجته يصفح ويرحم، ومن تراقب الله أثناء تعاملها مع زوجها سوف تحسن التبعل لزوجها وعلى ذلك فقس 13. عدم الانشغال بذكر الله يوقع الإنسان في سخط الله فتجف القلوب وتقسو وتفسد 14. التلفاز قد أفسد الكثير الكثير من بنيتنا الأخلاقية والروحية والقيمية ويجب الاجتناب والضبط والتحذير والاحتياط كثيراً في عالمي المرئي والمسموع.. ولمشاهدة المحاضرة بصيغة فيديو الدخول إلى الرابط التالي : https://www.youtube.com/watch?v=ocvRGBUPh0M